انواع المشاريع الصغيرة عديمة الجدوى والربح .. اعرفها وابتعد عنها

تحدثنا في مواضيع كثيرة سابقة حول المئات من انواع المشاريع الصغيرة الناجحة التي يمكن أن تولد الكثير من الارباح. تحدثنا كذلك عن المشاريع الغير تقليدية والمشاريع المبتكرة وغير الشائعة. ولكن لم يسبق لنا الحديث حول انواع المشاريع الصغيرة غير المجدية أو المربحة. وربما لن تجد أحد قد تحدث عن تلك المشروعات على الانترنت من قبل. أهمية ذكر المشروعات غير المجدية هو إرشادك للابتعاد عنها وبالتالي تكون أمامك فرصة لحفظ اموالك أو استثمارها في مشاريع ناجحة “سأدلك على الكثير منها في نهاية الموضوع”. تابع معنا فيما يلي.

انواع المشاريع الصغيرة عديمة الجدوى والربح :-

المشاريع شديدة المنافسة :-

هناك مشاريع شديدة المنافسة والاستثمار بها صعب ويتطلب رأس مال كبير للإنفاق على التسويق والإعلان. بخلاف أن أصحاب المشاريع الكبيرة يتمكنون من شراء بضائعهم بأسعار اقل من أصحاب المشاريع الصغيرة، وهذا ما يسمى بخصم الكمية. فمن يشتري ١٠٠ قطعة ليس كمن يشتري ألف قطعة.

إذا كنت تخطط لتنفيذ مشروع تنافسي وليس لديك القدرات المالية لتأسيس مشروع على نطاق كبير. فابحث عن سوق هادئ تنخفض فيه المنافسة. مثلًا مشروع مكتب ملابس جملة بتكاليف محدودة لا ننصح بتنفيذه في احد الاسواق شديدة التنافسية. وإنما في سوق يمكن المنافسه به.

المشاريع شديدة التخصص :-

يُقصد بها المشاريع التي تتطلب تخصصات دقيقة وخبرات عملية كبيرة. وليكن مشروع مثل تلصيح معدات من نوع خاص، او تصنيع اجزاء او شرائح صغيرة لاجهزة معينة، وما شابه. قد تكون مجدية في حال توافر رأس مال كبير مع امكانية توفير كوادر عملية متميزة.

المشاريع التي تتعارض مع التكنولوجيا :-

المشاريع التي تتعارض مع التكنولوجيا يمكن اعتبارها بالمشاريع التي تعاني، وفي خلال ازمنة قصيرة ستصبح من الماضي. فعلى سبيل المثال، مشروع صناعة الحلاوة الطحينية يعد واحد من المشاريع الغذائية المهمة حاليًا. ولكن تنفيذه بشكل بشكل يدوي “الطريقة القديمة” قد لا يضمن لك النجاح ابدًَا. فصحيح أنك ستوفر الكثير من المال عند التأسيس، ولكن منتجاتك ستكون قليلة الكميات وستكون شديدة التلوث فيما تكون اسعارها قريبة من أسعار المنتجات المصنوعة اليًا بأعلى معدلات الدقة والنظافة.

مشاريع الصناعات الغذائية هي أكثر المشاريع التي لا يجب أن تتعارض مع التكنولوجيا بسبب أنها تتعرض للكثير من الملوثات عند صناعتها بشكل يدوي مما يجعلها غير آمنة على صحة المستهلكين. ولكنها ليست المشاريع الوحيدة التي تفشل نتيجة التعارض مع التكنولوجيا. فنحن نرى أن أي مشروع يتعارض مع التكنولوجيا يمكن أن يفشل لعدم قدرته على مقاومة الآلات لا من حيث الكميات المُنتجة ولا من حيث معدلات الإهدار ولا من حيث التوفير في مصاريف التشغيل.

المشاريع ذات الطلب المنخفض :-

هناك مشاريع صغيرة تعاني من ضعف أو انعدام الطلب على منتجاتها بسبب عدم حاجة الناس إليها أو لظهور منتجات جديدة أكثر كفاءة. وليس من الذكاء أن تؤسس مشروع لتصنيع أو بيع ايًا من المنتجات التي تعاني من ضعف أو انعدام الطلب، فحتمًا ستخسر.

فعلى سبيل المثال مشاريع بيع ونسخ الاسطوانات كانت مربحة في الماضي القريب. ولكن بعد ظهور وحدات الـ USB المحمولة “الفلاشات” أصبح الطلب على الاسطوانات ضعيف للغاية، وفكرة نسخها وبيعها تعد من الأفكار الغير مجدية حاليًا.

ملخص، انواع المشاريع الصغيرة عديمة الجدوى والربح :-

استعرضنا سويًا فيما سبق انواع المشاريع الصغيرة عديمة الجدوى والتي لن يتم تحقيق الربح من ورائها في حال تنفيذها. وهي باختصار (المشاريع شديدة المنافسة “بشروط”، المشاريع شديدة التخصص، المشاريع التي تتعارض مع التكنولوجيا والأساليب العلمية الحديثة، المشاريع ذات الطلب الذي يضعُف بمرور الوقت).

نتمنى منك ان تبتعد عن تلك المشروع وتُكفر بالمشاريع ذات فرص النجاح المرتفعة. إليك فيما يلي روابط ترشدك الى أفضل وأنجح المشاريع الصغيرة حاليًا.

منصة راسل
Logo