القصعة المستباحة

عن ثوبان رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((يوشك الأمم أن تداعى عليكم، كما تداعى الأكلة إلى قصعتها. فقال قائل: ومِن قلَّةٍ نحن يومئذ؟ قال: بل أنتم يومئذٍ كثير، ولكنكم غثاء كغثاء السَّيل، ولينزعنَّ الله مِن صدور عدوِّكم المهابة منكم، وليقذفنَّ الله في قلوبكم الوَهَن. فقال قائل: يا رسول الله، وما الوَهْن؟ قال: حبُّ الدُّنيا، وكراهية الموت)) رواه أبو داود

تخلف جل دول المسلمين بالإضافة لضعف الارتباط بينهم نتيجة الهجمات القديمة المتجددة على عقيدة الولاء فيما بينهم تحت غطاء الوطنية والعرقية جعلهم ضحية إرهاب الدول والمجتمعات الدينية مثل الهندوس في الهند وحرب الدولة في الصين ضد الاويغور، وحرب الأقلية النصيرية في سوريا و أمثلة عدة..

تفسير الأسباب لوضع المسلمين المرزي ليس بهذه السهولة طبعا فالأمر متداخل ومعقد، لكن الواضح والجلي أن المسلمين في بلاد كثيرة يتعرضون للإرهاب والتضييق في دينهم أو حريتهم أو للتهجير و الإبادة على يد جماعات دينية أو دول وحكومات.

حالة الظلم والقهر التي يعيشها المسلمون في كثير من بقاع الأرض تدفع بعضهم للتطرف، والمتطرف أحمق يخدم عدوه أكثر مما يخدم قومه، وفوق الظلم والقهر والتهجير والقتل يوسم المسلمون بالإرهاب رغم أنهم أكثر من يعاني منه.

يتحمل المسلمون كثيرا من المسؤولية عبر تخليهم عملياً عن الإسلام في سلوكهم ونظرتهم لبعضهم وتعاملهم مع بعضهم

تجد أحدنا يحاضر بالإسلام وميوله القومية العرقية تفضح كذبه
وقس على ذلك الكثير
الإسلام ليس أن تقوم بالعبادات وبعض أذكار الصباح والمساء، بل هو نظام متكامل يبدأ عندما تستيقظ حتى موعد نومك مرورا بعلاقتك بربك وبعباده ويمتد لتفاعلك مع قضايا المسلمين في أقصى الشرق أو الغرب…
الإسلام الذي يأمر بإقرأ واعمل، والذي يحرضك لاتمام ما بدأت ولو رأيت قيام الساعة
الإسلام الذي يأمر ويأمر ويأمر وقلّ من يعمل بما أمر
الإسلام ليس ديناً بل نظام حياة شامل يقزمه البعض ليقول وما شأن الإسلام بالعلم والنهضة والقوة فيقول هل إن صليت وصمت ستتحرر فلسطين؟ وخذ منه قهقهات الجاهل ولربما يقرأ هذه الكلمات ويقول في نفسه “ما هذا الجهل والتخلف الذي أقرأه الآن!”

لا أظن أن مرّ على الإسلام أيام يشهد فيها الغربة في أهله أكثر من هذه الأيام!

Leave your vote

Add to Collection

No Collections

Here you'll find all collections you've created before.

منصة راسل
Logo